اليمن يطلب دعماً اقتصادياً خليجياً عاجلاً

اليمن يطلب دعماً اقتصادياً خليجياً عاجلاً

أربعاء, 26 يناير, 2022

19 دقيقة / دقائق قراءة

 

أعرب الرئيس عبدربه منصور هادي، اليوم الاربعاء، عن تطلعه لتقديم الأشقاء في مجلس التعاون لدول الخليج العربية المزيد من الدعم الاقتصادي العاجل للحكومة للإسهام في تواصل التحسن على مستوى العملة المحلية واستقرار أسعار السلع المختلفة وتعزيز توفير الخدمات الأساسية وتجاوز الأوضاع الراهنة، مجددا التأكيد على أهمية جهود الأشقاء في سبيل استكمال تنفيذ اتفاق الرياض، وأهمية حرص الجميع واستشعارهم المسؤولية تجاه هذا الاتفاق لتعزيز الصف الوطني على طريق الخلاص من المشروع الانقلابي الحوثي الإيراني والخروج بالوطن إلى بر الأمان.

جاء ذلك خلال استقباله في العاصمة السعودية الرياض، اليوم، أمين عام مجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف الحجرف، حيث نقل الاخير للرئيس هادي تحيات قادة دول المجلس الذين اكدوا في قمتهم الاخيرة المنعقدة في الرياض على دعم الشرعية والوقوف مع الشعب اليمني في امنه واستقراره والحفاظ على اليمن واحدًا وموحدًا.

وأشاد الرئيس هادي، بمواقف الأشقاء في دول مجلس التعاون الخليجي المساندة لليمن بمختلف الظروف وفي ظل الأوضاع الصعبة الراهنة التي تعيشها البلاد جرّاء استمرار الانقلاب والحرب التي أشعلها الانقلابيون الحوثيون الذين يواصلون إهدار فرص السلام الواحدة تلو الأخرى بل واستمرار التصعيد للمليشيات الحوثية الارهابية المدعومة من ايران التي تحاول فرض التجربة الايرانية على الشعب اليمني بالقوة وهي مرفوضة قيادة وشعبا وهي تجربة فاشلة جعلت من ايران منبوذة من جميع دول العالم.

 

تصعيد مرفوض

واكد الرئيس هادي، ان ما تقوم به ميليشيا الحوثي من تصعيد وأعمال عدائية باستهدافات ارهابية اجرامية في المنطقة أمر مرفوض، مثمنا حرص الأشقاء على تحقيق الاستقرار بمختلف قطاعات ومجالات الحياة وانعكاس آثار ذلك بشكل ملموس على حياة اليمنيين.

وجرى خلال اللقاء مناقشة الجهود الحثيثة المبذولة والتي تقودها المملكة العربية السعودية لدعم الشرعية وفق المرجعيات الثلاث المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني الشامل وقرار مجلس الأمن 2216، وجهود الشرعيه في استكمال تنفيذ اتفاق الرياض ومساهمة أطراف الاتفاق بتنفيذ كافة التزاماتهم تجاه الاتفاق، بهدف تعزيز وحدة الصف للقوى الوطنية في المعركة المصيرية لمواصلة الانتصارات الساحقة المحققة على المليشيات الحوثية المدعومة من إيران والقضاء على المشروع الانقلابي الحوثي، واستكمال تحرير ما تبقى من المحافظات واستعادة الدولة ومؤسساتها ونظامها الجمهوري، ومواصلة الجهود الوطنية المخلصة لكافة أبناء اليمن الشرفاء وبمساندة ودعم كبيرين من الأشقاء والأصدقاء لبناء دولة المؤسسات الحديثة القائمة على أسس العدالة والمساواة بين كافة أبنائها.

كما جرى مناقشة آخر التطورات والمستجدات على الساحة الوطنية والجهود الأممية والدولية لتحقيق السلام وتعزيز الأمن والاستقرار في اليمن ومستوى تنفيذ حزمة الإصلاحات التي من شأنها المساهمة بتحقيق تطلعات الشعب اليمني.

وتطرق اللقاء إلى دعم مجلس التعاون لدول الخليج العربية، للحكومة لاسيّما في الجانب الاقتصادي من أجل المساهمة في تحسن العملة المحلية وتحسين الخدمات الأساسية وبالتالي تخفيف معاناة مختلف فئات وشرائح المجتمع من أبناء الشعب اليمني في عموم محافظات الجمهورية، تلك المعاناة التي أفرزتها حرب وجرائم وممارسات وانتهاكات مليشيا الحوثي الإيرانية بحق اليمنيين، إضافة إلى ضرورة وضع حد لمواصلة الاعتداءات الحوثية الآثمة التي تستهدف الأعيان المدنية والمناطق الآهلة بالسكان في أراضي المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة.

من جانبه جدد أمين عام مجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف الحجرف، التأكيد على مواصلة تقديم الدعم اللازم لليمن حكومة وشعبا في مختلف المجالات وخصوصا الحيوية لخدمة مصالح أبناء الشعب اليمني، مؤكدا على أهمية تضافر جهود جميع الأطراف لاستكمال تنفيذ اتفاق الرياض.

 

فضح جرائم الحوثي

في السياق، بحث وزير الخارجية وشؤون المغتربين، الدكتور أحمد عوض بن مبارك ، اليوم، مع أمين عام مجلس التعاون الخليجي، الدكتور نايف الحجرف، عبر تقنية الاتصال المرئي آخر مستجدات الأوضاع على الساحة المحلية والإقليمية، بالإضافة إلى تنسيق المواقف ووجهات النظر في مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وخلال اللقاء، استعرض الدكتور بن مبارك الانتصارات الميدانية التي تحققت بدعم وإسناد من التحالف العربي، في مختلف الجبهات وخصوصا في محافظتي شبوة ومارب.

وشدد بن مبارك على ضرورة التحرك والتنسيق أمام المحافل الدولية والاقليمية لفضح جرائم المليشيات الحوثية المدعومة من إيران وتعنتها في رفض مبادرات السلام واستمرارها في التصعيد وتعميق معاناة اليمنيين، والسماح لايران لجعل الاراضي اليمنية منصة لاستهداف دول الجوار وزعزعة امن واستقرار المنطقة وممرات الملاحة الدولية، مشدداً على اهمية اتخاذ المجتمع الدولي إجراءات حازمة تجاه هذا السلوك العدواني وتصنيف المليشيات كجماعة ارهابية حتى تذعن الى السلام والجلوس على طاولة الحوار وفقا للمرجعيات الثلاث المتفق عليها وطنيا واقليمياً ودولياً.

دعم عاجل

وأشار بن مبارك الى أهمية دعم مجلس التعاون الخليجي لجهود الحكومة وتقديم دعم اقتصادي عاجل، مؤكدا ان الاستقرار الاقتصادي واستعادة مسار التنمية هو المدخل الأساسي لمعالجة الازمة الإنسانية وتحسين خدمات المواطنين، مشيدا بما تحقق في سبيل توحيد الصف الوطني وأهمية ذلك في التصدي للعدوان الحوثي المستمر على الشعب اليمني، بالإضافة الى أهميته في مواجهة التحديات الامنية والاقتصادية.

من جانبه، أكد الأمين العام لمجلس التعاون، الدكتور نايف الحجرف، على موقف المجلس الثابت تجاه اليمن ووحدته وأمنه واستقراره، ودعمه للشرعية الدستورية ممثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي وللجهود المبذولة لتحقيق السلام وفقا للمرجعيات الثلاث المتفق عليها.

كما اكد على اهمية تحمل المجتمع الدولي مسؤولياته تجاه السلوك العدواني للمليشيات الحوثية الارهابية تجاه الشعب اليمني ودول الجوار الجغرافي وتهديدها لأمن وسلامة المنطقة وأمن الملاحة العالمية.

 

  • ويرى مراقبون اقتصاديون أن الشرعية اليمنية تهدف إلى إبلاغ قادة دول مجلس التعاون عبر أمين عام المجلس بضرورة إسناد جهود الحكومة اليمنية والدعم الاقتصادي الذي أصبح أمراً ملحاً وضرورياً خاصة في ظل التحذيرات الدولية من اقتراب اليمن من "المجاعة" جراء ارتفاع أسعار المواد الغذائية الذي ينعكس سلباً على معيشة المواطنين.
  • ويتوقع المراقبون أن لقاء الرئيس اليمني مع الحجرف يأتي في سياق الاستفادة من التقدم الميداني مع توحد "الكتلة المناهضة لميليشيا الحوثي" لإسناد الاقتصاد اليمني وتجاوز "عقبة" شروط الإصلاحات الاقتصادية ومحاربة الفساد التي تمضي فيها الحكومة بخطى "بطيئة" ربما في تصور الاشقاء في دول الخليج، حسب الخبراء.

 

 

على صعيد آخر، ثمن رئيس الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، الدكتور معين عبدالملك، التدخلات النوعية والمؤثرة للبرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، في المجالات الحيوية ذات الصلة بحياة ومعيشة المواطنين، والدور المعول عليه في استمرار هذا التدخل حتى يتم استعادة الاستقرار والنمو الاقتصادي بما يساعد على إعطاء أمل لليمنيين في المستقبل.

وعبر رئيس الحكومة خلال لقائه اليوم في العاصمة المؤقتة عدن، مدير البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، مكتب عدن المهندس أحمد مدخلي، عن تقدير اليمن قيادة وحكومة وشعبا للأشقاء في ‎السعودية على مد أيادي الدعم لليمن في كل الظروف والأحوال، وموقفها التاريخي في معركة العرب المصيرية ضد مشروع ايران الدموي في اليمن.. منوها بالآثار الإيجابية لمشاريع البرنامج السعودي لتنمية واعمار اليمن في عدد من المجالات والتي لمس ثمارها اليمنيين على امتداد الوطن، خاصة في الجانب الاقتصادي والتنموي والخدمي.

وأشار رئيس الحكومة، الى ان الوديعة السعودية ومنحة المشتقات النفطية وغيرها من المشاريع ساهمت بشكل فاعل في اسناد جهود الحكومة لتخفيف حدة الأوضاع الإنسانية ولها الأثر البالغ في عدم وصول الوضع الى كارثة كبيرة، مؤكدا ان مشاريع البرنامج السعودي في اليمن حققت نقلة حقيقية وبشكل عملي من الإغاثة الى التنمية، من خلال مشاريع نوعية في القطاعات الخدمية والبنية التحتية.

ووجه رئيس الحكومة، الوزارات والجهات الحكومية بتذليل أية صعوبات تواجه تنفيذ المشاريع والعمل بشكل تكاملي مع البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن على تحديد مجالات التدخلات الجديدة.. مباركاً حزمة المشاريع الحيوية التي أطلقها البرنامج مؤخرا وبينها اعادة تأهيل عقبة هيجة العبد وتمثل المرحلة الأولى للطريق الشرياني والمنفذ الوحيد لمدينة تعز.

 

204 مشروعات

وقدم مدير مكتب البرنامج السعودي في عدن، تقريرا حلول المشاريع التي نفذها البرنامج والتي بلغت 204 مشروعات ومبادرات تنموية في مختلف المحافظات اليمنية خدمة للمواطن اليمني، تركزت في 7 قطاعات أساسية خدمية ابرزها التعليم والصحة والمياه والطاقة والنقل والطرق والزراعة والثروة السمكية، إضافة الى بناء قدرات المؤسسات الحكومية والبرامج التنموية الأخرى.

وأوضح المدخلي ان البرنامج نفذ 26 مشروعا في مجال الطاقة، بما في ذلك تزويد 80 محطة توليد كهرباء بالمشتقات النفطية، وتقديم مولدات كهربائية، وانارة الشوارع، وكذا 32 مشروعا ومبادرة في قطاع المياه، مشيرا الى تنفيذ 22 مشروع ومبادرة في القطاع الصحي من بينها تجهيز مستشفى عدن وانشاء مدينة الملك سلمان الطبية في المهرة، إضافة الى 36 مشروعا في قطاع النقل بينها تطوير وتأهيل 3 مطارات وإعادة تأهيل المنافذ والطرق الرئيسية.

وأشار الى تنفيذ 18 مشروع في قطاع الزراعة والثروة السمكية و 41 مشروع في قطاع التعليم بينها 23 مدرسة نموذجية جديدة، إضافة الى 17 مشروع مباني حكومية و12 برنامج تنموي.

 

الملف العسكري

على الصعيد العسكري، أشاد الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، الدكتور معين عبدالملك، بالانتصارات التي يحققها الابطال في جبهات محافظة تعز بالتوازي مع التقدم الميداني المتسارع لقوات العمالقة والجيش الوطني والمقاومة الشعبية ورجال القبائل في مأرب وغيرها، بعد استكمال تحرير محافظة شبوة من مليشيا الحوثي المدعومة إيرانيا.

ولفت رئيس الحكومة الى ان هذه الانتصارات الكبرى بإسناد اخوي من الاشقاء في تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية ومشاركة دولة الامارات العربية المتحدة، والالتفاف الشعبي ووحدة الصف الوطني في مواجهة خطر المشروع الإيراني من شانها التسريع باستكمال استعادة الدولة وانهاء الانقلاب، والحفاظ على هوية اليمن العروبية.

جاء ذلك خلال اطلاع رئيس الوزراء اليوم من محافظ تعز نبيل شمسان على سير العمليات العسكرية شرق وغرب تعز، وتحرير مناطق استراتيجية من سيطرة مليشيا الحوثي.. مؤكدا اسناد الحكومة للابطال حتى استكمال تحرير محافظة تعز ورفع الحصار المفروض عليها من قبل مليشيا الحوثي.

كما اطلع رئيس الوزراء على تقرير شامل حول مختلف الأوضاع في المحافظة في الجوانب الخدمية والاقتصادية والأمنية، ووجه السلطة المحلية بمضاعفة الجهود للتعامل مع التحديات القائمة وفق الأولويات العاجلة.

 

إيجاز عسكري

من جانبه، أكد الناطق الرسمي للقوات الحكومية، العميد الركن عبده مجلي، اليوم الأربعاء، أن العمليات العسكرية مستمرة حتى تحرير باقي المحافظات اليمنية من مليشيا إيران الإرهابية.

وقال العميد مجلي في إيجاز صحفي، إن القوات الحكومية وألوية العمالقة ورجال القبائل تمكنوا عقب عمليات هجومية مباغتة من تحرير مديرية عين، بمحافظة شبوة، بشكل كامل، مشيرا إلى أن تحقيق التقدمات المتسارعة على الأرض جاء من خلال الالتفاف والتطويق والسيطرة على مفترقات الطرق والهيئات الحاكمة في المديرية.

 

عمليات هجومية

وفي الجبهات الجنوبية بمحافظة مأرب، قال العميد مجلي، إن القوات الحكومية وألوية العمالقة شنت عمليات هجومية من عدة محاور في مديرية حريب، بإسناد من مقاتلات التحالف العربي، تمكنت القوات خلالها من استعادة السيطرة على المديرية، ومركزها الإداري، بالكامل.

وأوضح العميد مجلي أن القوات الحكومية والعمالقة تمكنت من استعادة السيطرة على الهيئات الحاكمة في المديرية وسط فرحة، وترحيب من قبل الأهالي، موضحاً أن القوات الحكومية وألوية العمالقة تمكنت أيضاً من السيطرة على مفترق الطرق الهام الرابط بين مديرية حريب، ومديرية العبدية، بالإضافة إلى تحرير عقبة ملعاء الاستراتيجية.

وأكد المتحدث باسم الجيش أن التقدم مستمر للسيطرة على جبال ملعاء الاستراتيجية، التي تفصل بين مديريتي حريب والجوبة، لافتا إلى أن المليشيا الحوثية مع تقدم قوات الجيش والعمالقة أصبحت بين فكي كماشة، بعد السيطرة على الهيئات الحاكمة والطرق الرئيسة والفرعية الرابطة بين محافظتي مأرب وشبوة.

 

وقال إن العمليات الهجومية في مديرية حريب أسفرت عن تكبيد المليشيات الحوثية المدعومة من إيران خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد، إضافة إلى وقوع العشرات منهم أسرى، واستعادة كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر المختلفة والنوعية.

 

جبهة الجوبة

وفي جبهات الجوبة، أكد العميد مجلي، مواصلة القوات الحكومية والمقاومة الشعبية ورجال القبائل العمليات القتالية الهجومية والتقدمات على الأرض، حيث تم من خلالها تحرير منطقتي الفليحة، والردهة، بالكامل، بالإضافة إلى تحرير عديد مواقع هامة في مناطق العمود، والاعيرف، ولظاه، والبور، والنقعة.

وأشار العميد مجلي، إلى أن المناطق التي حررها الأبطال في مديرية الجوبة، تقدر مساحتها بـ”20 كم2″، مؤكداً أن التقدمات الميدانية للأبطال مستمرة نحو منطقتي أم ريش وجبال ملعاء لتحقيق الالتحام بأبطال ألوية العمالقة في مديرية حريب.

وبين العميد مجلي أنه كان هناك دورا كبيرا لطيران تحالف دعم الشرعية في تدمير قدرات الميليشيا الحوثية، حيث نفذ العديد من الغارات الجوية أسفرت عن تدمير عدد من الأطقم القتالية والدبابات والعربات والمدافع، وكذلك منصات لإطلاق الصواريخ.

 

جبهة تعز

وفي محافظة تعز، قال العميد مجلي، إن قوات الجيش نفذت عمليات هجومية مباغتة بإسناد من طيران تحالف دعم الشرعية في منطقة العنين في مديرية جبل حبشي، وتمكنت من تحرير السلسلة الجبلية بمنطقة شرف العنين، وأهمها الجبيرية، والصفراء، والاقحف، والمشبك، والقاعدة والتي تطل على الخط الأسفلتي الرابط بين محافظة تعز، ومحافظة الحديدة.

وأضاف العميد مجلي، أنه خلال المعارك الهجومية، تم تكبيد المليشيا الإيرانية خسائر بشرية ومادية كبيرة، فيما لاذت العديد من عناصرها بالفرار إلى منطقتي هجده، والرمادة، التي تواصل قواتنا التقدم لتحريرها.

وذكر أن مقاتلات التحالف العربي نفذت بموازاة المعارك في مديرية جبل حبشي، العديد من الغارات الجوية الدقيقة استهدفت تحصينات ومواقع العدو، حيث دمرت عدد 2 رشاشات عيار 14.5م وعربة قتالية ومدفع 23م و6 أطقم قتالية كانت تحمل تعزيزات حوثية وأسلحة وذخائر.

وقال العميد مجلي إنه تم تحرير هيجة جبل الأحطوب التابعة لمديرية جبل حبشي، ومنطقة الأخلود، بمديرية مقبنة، وموقع الحصن الاستراتيجي المطل على منطقة الأخلود، بكفاءة قتالية وروح معنوية عالية.

وأشار العميد مجلي إلى استمرار المليشيا الحوثية الإرهابية في أعمالها الارهابية والتصعيد التخريبي بإطلاق الصواريخ البالستية والطيران المسيّر المتفجر على الأعيان المدنية والمنشآت الحيوية في السعودية، ودولة الإمارات وكذا تهديد الملاحة الدولية وقصف المدن اليمنية المكتظة بالسكان والنازحين في تعز ومأرب وبيحان.

ولفت العميد مجلي إلى أن هذه الأعمال الإرهابية التي تقوم بها مليشيا الحوثي الإيرانية، والاستهداف المتعمد والممنهج للمدنيين والأعيان المدنية والمصالح والمنشآت الحيوية من قبلها، وكذلك تجنيد الأطفال، والزج بهم في معارك ضد الشعب وزراعة الألغام الأرضية والبحرية، تؤكد بأنها جماعة إرهابية إجرامية.

 

ردع الحوثي

واختتم الناطق الرسمي للجيش بالقول:"إزاء تلك الجرائم المشهودة من قبل المليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران على المجتمع الدولي والأمم المتحدة، القيام بردع سلوك المليشيات الحوثية، والعمل على إعادة تصنيفها منظمة إرهابية ومحاكمة قياداتها وعناصرها على ارتكابهم جرائم حرب ومخالفتهم للقانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية".

 

مصرع 160 حوثيا

في السياق، أعلن التحالف العربي الذي تقوده السعودية، اليوم الأربعاء، مصرع 160 عنصرا من ميليشيا الحوثي الانقلابية في ثلاث محافظات يمنية.

وأوضح التحالف في بيان بثته وكالة الأنباء السعودية "واس" أنه "نفذ (31) عملية استهداف ضد المليشيا في مأرب والبيضاء وتعز خلال الساعات الـ 24 الماضية"، مشيرا إلى أن الاستهدافات دمرت 22 آلية عسكرية، وخسائر بشرية تجاوزت (160) عنصراً إرهابياً.

 

غارات على صنعاء

وشنت مقاتلات التحالف، في وقت مبكر من اليوم الأربعاء، غارات مكثفة، على مواقع عسكرية للحوثيين في العاصمة اليمنية صنعاء، ومحيطها.

وقال سكان محليون، إن طيران التحالف شن أكثر من 20 غارة جوية على مواقع عسكرية خاضعة للحوثيين في أمانة العاصمة ومحافظة صنعاء.

وحسب السكان فإن الغارات شملت معسكرات "النهدين" و "الحفا" بمديرية السبعين(جنوب صنعاء)، ومواقع في مقر الفرقة الأولى مدرع ومعسكري الصيانة والإذاعة شمال صنعاء.

واستهدفت غارات جوية مواقع للحوثيين في منطقة "الصباحة" بمديرية بني مطر "شمال"، ومنطقتي "الضبعات" و "جربان" بمديرية سنحان بريف صنعاء الجنوبي.

 

انهيارات واسعة

من جهته، أكد وزير الدفاع اليمني الفريق الركن محمد المقدشي، اليوم الأربعاء، أن ميليشيا الحوثي تشهد انهيارات واسعة في صفوفها بعد الضربات الموجعة التي تلقتها في مأرب وشبوة.

جاء ذلك خلال زيارة قام بها للخطوط الأمامية والمواقع التي تم تحريرها مؤخرا من مليشيا الحوثي الانقلابية في الجبهات الجنوبية بمحافظة مأرب.

واطلع الفريق المقدشي، على سير العمليات القتالية، والانتصارات الميدانية التي تحققها القوات الحكومية ضد ميليشيا الحوثي الانقلابية، وترأس اجتماعا لقادة المناطق العسكرية الثالثة والسادسة والسابعة وقادة المحاور والقطاعات القتالية.

كما استمع من قادة المناطق العسكرية، اللواء الركن منصور ثوابه واللواء الركن هيكل حنتف واللواء الركن محمد رسام، لتقارير ملخصة حول سير العمليات ومستوى تنفيذ المهام الموكلة وفق الخطط المرسومة.

ونوه بالتضحيات الغالية التي يرسمها الأبطال في مختلف الميادين ومعهم كل الأحرار والشرفاء التي ستبقى فخرا للأجيال المتعاقبة وخالدة في أنصع صفحات التاريخ.

وبارك للشعب اليمني الانتصارات العظيمة التي تحققت منذ بدء العمليات العسكرية بمحافظة شبوة وما سطره أبطال الجيش وألوية العمالقة وقوات اليمن السعيد مسنودين برجال المقاومة والقبائل من ملاحم خالدة في سبيل دحر الغزاة المعتدين، والتي تكللت بتحرير مديريات بيحان ومديرية حريب والتقدمات الأخيرة المحققة في جبهات مأرب.

واعتبر وزير الدفاع، تلك الانتصارات ثمرة للتلاحم الوطني ووحدة الصف الجمهوري، مؤكدا أن مصير الحوثي والمشروع الإيراني إلى زوال وأن النصر لليمن وهويته سيكون قريبا.

 

الالتحام قريبا

وقال وزير الدفاع إن "قوات الجيش والمقاومة سوف تلتحم قريبا بزملائهم من قوات العمالقة لاستكمال تحرير ما تبقى من مأرب والانتقال للمحافظات المجاورة"، مؤكدا أن ميليشيا الحوثي تشهد انهيارات واسعة في صفوفها بعد الضربات الموجعة التي تلقتها خلال الفترة الماضية في جبهات شبوة ومأرب.

ولفت وزير الدفاع إلى أن الاندفاعة التي عاشتها المليشيا خلال الأشهر الماضية بتخطيط وإشراف مباشر من قيادات إرهابية في الحرس الثوري الإيراني كانت بداية النهاية لهذا المشروع التخريبي المهدد لأمن اليمن والمنطقة.

وثمّن وزير الدفاع الدور الأخوي الصادق لدول تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية والإمارات  وجهودهم الكبيرة المساندة لعملية التحرير والاسناد الجوي الفاعل الذي ساهمت بشكل كبير في تحقيق هذه التحولات وكسر الاندفاعة الحوثية الإيرانية التي تمثل تهديدا لليمن وللأمن العربي والإقليمي.

من جهته أوضح قائد المنطقة العسكرية الثالثة، أن أبطال الجيش حققوا تقدمات كبيرة خلال الساعات الماضية في الجبهات الجنوبية لمأرب وتمكنوا من تحرير مناطق واسعة كانت تحت سطوة المليشيا، مشيرا إلى التقدمات التي يحرزها أبطال العمالقة بعد استكمال تحرير مديرية حريب.

 

موجز اخباري:

عدن: رحبت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين بطلب المملكة العربية السعودية لترشح مدينة الرياض لاستضافة اكسبو ٢٠٣٠م ، وتعبر عن كامل دعمها لجهود المملكة في هذا الصدد.

واكدت الوزارة ثقتها بقدرة المملكة في تنظيم وإدارة المعرض، و تقديم نسخة استثنائية لهذا الحدث العالمي الهام، الذي يتواكب مع رؤيتها الطموحة ٢٠٣٠، و يمثل فرصة لإبراز ما تزخر به المملكة من كنوز ثقافية واثرية، اضافة الى ما وصلت اليه من تطور علمي وابداعات تكنولوجية، كما يمثل فرصة لاستكشاف فرص الاستثمارات المختلفة وتحقيق الأهداف المشتركة بين الدول المشاركة.

 

عدن: بحث وزير الشؤون القانونية وحقوق الإنسان أحمد عرمان، اليوم، في العاصمة المؤقته عدن، مع سفير مملكة هولندا لدى اليمن بيتر ديرك هوف، آخر تطورات ومستجدات الأوضاع على الساحة الوطنية، وسُبل تعزيز أوجه التعاون والعمل المشترك بين البلدين الصديقين في مجال حقوق الإنسان.

واستعرض الوزير عرمان، واقع حقوق الإنسان في اليمن في ظل استمرار الانتهاكات التي ترتكبها مليشيا الحوثي الانقلابية ضد المدنيين في مختلف المحافظات، وعدوانها المستمر على مختلف المدن اليمنية، واستخدامها المدنيين دروعا بشرية، مشيراً إلى ضرورة تقديم الدعم الفني وبناء القدرات المؤسسية لأجهزة إنفاذ القانون في المناطق المحررة لضمان التزامها بمبادئ ومعايير حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني مما يعزز من احترام وحماية حقوق الإنسان.

وأشاد عرمان، بالموقف الهولندي الداعم للحكومة الشرعية وأهمية التعاون بين البلدين في مجال تأهيل وبناء قدرات الكوادر الوطنية في شتى المجالات، مشيراً إلى الجهود الكبيرة التي تبذلها الوزارة والحكومة لتحقيق الاستقرار الاقتصادي وتخفيف معاناة الشعب اليمني، داعيا المجتمع الدولي لدعم ومساندة هذه الجهود.

من جانبه أكد السفير الهولندي، على إيلاء بلاده أهمية كبيرة للعلاقات الثنائية مع اليمن، واهتمامها بدعم جهود الوزارة في مجال حقوق الإنسان، مؤكدا الحرص على الشراكة والعمل مع الوزارة في كافة التدخلات والمشاريع الإنسانية، مثمنا حرص الوزارة على السعي لحماية حقوق الإنسان في اليمن.

 

عدن: استقبل وزير الداخلية اللواء الركن ابراهيم حيدان، اليوم بالعاصمة المؤقتة عدن سفير هولندا لدى اليمن بيتر ديريك هوف، حيث جرى مناقشة المستجدات الأمنية والسياسية على الساحة اليمنية، والتطورات الحاصلة في المحافظات المحررة.

واكد وزير الداخلية على أهمية تطبيق اتفاق الرياض وبالأخص الشق العسكري والأمني وتشكيل غرفة عمليات موحدة لجميع التشكيلات في العاصمة المؤقتة عدن تحت قيادة وزارة الداخلية.

من جانبه ثمن السفير الهولندي جهود وزير الداخلية الرامية إلى تسهيل مهام المنظمات الدولية العاملة في مجال الإغاثة وبناء السلام، مشيداً بالتعاون الكبير بين البلدين على كافة الاصعدة ودعمها المتواصل للحكومة الشرعية المعترف بها دوليا.

 

عدن: تفقد وزير الصحة العامة والسكان الدكتور قاسم بحيبح بالعاصمة المؤقتة عدن اليوم، سير الدراسة في معهد الدكتور امين ناشر العالي للعلوم الصحية، مشيدا بدور المعهد في رفد منظومة العمل الصحي بالكوادر المؤهلة التي ساهمت في تطوير الأداء في القطاع الصحي، داعياً إلى التكاتف والعمل لتوحيد العمل المهني المنظم والسير باتجاه تعزيز قدرات وكفاءة المعهد ورفع مهاراته التدريبية المختلفة.

 

سولوفيينا: بحث سفير اليمن غير المقيم لدى جمهورية سلوفينيا، هيثم شجاع الدين اليوم مع رئيسة دائرة أفريقيا والشرق الأوسط بالخارجية السلوفينية، ناتاليا المنسور، تطورات الأوضاع في اليمن واستمرار التصعيد الحوثي في المنطقة باستهداف المملكة العربية السعودية والإمارات.

واستعرض السفير مطالبة مجلس جامعة الدول العربية لكافة الدول تصنيف ميليشيا الحوثي كجماعة إرهابية، مؤكدا اهمية الضغط على مليشيا الحوثي سياسياً وعسكرياً، بعد تصعيدها العسكري في اليمن والمنطقة وزيادة وتيرة الانتهاكات وجرائم الحرب التي ترتكبها في اليمن وتهديدها لأمن دول الجوار والملاحة البحرية في إطار استهداف ايران للأمن القومي العربي، مشيرا الى قضية خزان صافر واكد على اهمية الضغط على مليشيا الحوثي لعدم استخدام هذا الملف لمساومة المجتمع الدولي وتجنيب اليمن والمنطقة خطر كارثة بيئية، مشدداً على ضرورة تضافر جهود المجتمع الدولي لوضع حد لمماطلة وعراقي مليشيا الحوثي بهذا الشأن.

كما تم بحث تنفيذ مذكرة التفاهم الموقعة بين اليمن ومركز دعم الأمن الإنساني في مجال نزع الالغام واعادة تأهيل المتضررين منها.

من جانبها أكدت المسؤولة السلوفينية دعم بلادها لجهود المبعوث الأممي، هانس غروندبرغ، لأجل السلام في اليمن وعودة الامن والاستقرار.

 

المهرة: ناقش محافظ المهرة محمد علي ياسر، مع مدير مديرية حات محسن مشخفي، احتياجات المديرية من الخدمات العامة، والخدمات المقدمة لأبنائها وسير العمل في المشاريع الجاري تنفيذها بتمويل من السلطة المحلية بالمحافظة.

وأكد ياسر حرص السلطة المحلية على توفير الخدمات العامة للمواطنين وتحسين مستواها وتنفيذ المشاريع التي تمس حياة المواطن، مشددا على ضرورة الحفاظ على الأمن والاستقرار وتحسين الخدمات الأساسية للمواطنين.

كما اطلع المحافظ، على نشاط جمعية رعاية وتأهيل المعاقين حركيا، مشيرا إلى حرص السلطة المحلية على دعم نشاط الجمعية وتقديم كافة التسهيلات للمعاقين.

 

شبوة: زار محافظ شبوة عوض العولقي، موقع حرم جامعة شبوة والذي يقع على مساحة اجمالية تقدر باربعة كيلو متر مربع، مؤكدا ان مشروع الجامعة يحتل أولوية لدى السلطة المحلية.

 

الرياض: وقّع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، اتفاقية تعاون مشتركة مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) لتوفير الخدمات الصحية الأساسية للأمهات والأطفال حديثي الولادة، وفقًا لخطة الاستجابة الإنسانية لليمن، بقيمة 10 ملايين دولار، حيث سيجري بموجب الاتفاقية توفير الخدمات الصحية الأساسية المجانية لطوارئ التوليد للأمهات وخدمات العناية المتقدمة لحديثي الولادة، ورفع جاهزية القطاع الصحي اليمني بالتجهيزات الطبية للعناية بحديثي الولادة، وتوطين استدامة تقديم الخدمات الصحية للأمهات والأطفال، وتدريب وتأهيل 156 قابلة لطوارئ التوليد والعناية الطارئة بحديثي الولادة، يستفيد منها 43.522 فردًا في عدة محافظات يمنية.

 

مأرب: ناقش اجتماع موسع عقد اليوم بمحافظة مأرب، خطة تطبيع الحياة العامة في مديرية حريب بعد تحريرها من مليشيات الحوثي الانقلابية.

وأقر المجتمعون خطة عمل مشتركة لعدد من المكاتب التنفيذية والخدمية في المحافظة لتنفيذها خلال الأيام القليلة القادمة تتضمن التنسيق مع الجهات المختصة للبدء بعملية تطهير مديرية حريب وكافة مناطقها وقراها من الألغام والعبوات الناسفة التي زرعتها المليشيات الحوثية الإرهابية في المنازل والمدارس والمزارع والطرقات العامة قبل دحرها من المديرية، بالإضافة إلى تنفيذ خطة استجابة إنسانية طارئة في المديرية بالتنسيق مع ممثلي المنظمات الأممية والدولية وشركاء العمل الإنساني في المحافظة وتسيير قافلة إغاثية طارئة إليها والعمل على إعادة النازحين والمهجرين قسرا من أبناء المديرية إلى منازلهم بعد تأمينها وتوفير احتياجاتهم الأساسية من المواد الغذائية والإيوائية الضرورية، فضلا عن إعادة تدشين كافة الخدمات الأساسية ابتداء بإعادة التيار الكهربائي وتوفير المشتقات النفطية والغاز المنزلي وتوفير المياه النظيفة وتفعيل كافة المرافق والمنشآت الصحية والتعليمية بما يلبي احتياجات المواطنين ويخفف من معاناتهم وبذل كافة الجهود لتطبيع الحياة العامة وفق الإمكانات المتاحة.

 

عدن: تفقد وكيلا محافظة عدن لقطاع المشاريع المهندس غسان الزامكي، وقطاع النقل خالد الجعملاني، اليوم ، مستوى انجاز اعمال السفلتة بمشروع طرق مطار عدن الدولي ، الممول من البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن .

ويهدف المشروع البالغ قيمته 15 مليون دولار ، الى إعادة قيمة وفاعلية مطار عدن الدولي عبر تنفيذ عدة مراحل تحسينية وتطويرية للمطار في مختلف المجالات وضمن مواصفات ومعايير حديثة وعالمية.

وحث الوكيلان الجهات المنفذة على ضرورة سرعة الانجاز لكافة مراحل المشروع الذي من المقرر تسليمه في نهاية أبريل المقبل.

 

المكلا: نفذ وكيل محافظة حضرموت للشؤون المالية والإدارية الدكتور أحمد باصريح، في المكلا، حملة تفتيش أسفرت عن إغلاق لعدد من مؤسسات وشركات الأدوية غير الملتزمة بالتسعيرة الجديدة التي تعكس الانخفاض في سعر الصرف للعملة الصعبة أمام العملة المحلية.

وأكد الوكيل باصريح، أن هذه الحملة تأتي بعد اجتماعات نفذتها اللجنة المكلفة من قبل محافظ حضرموت، وذلك عقب إعطاء ملاك المؤسسات والشركات إشعارا أوليا قبل شهر بالتغيير والالتزام بالتسعيرة الجديدة، وإشعارا أخيرا قبل ثلاثة أيام.

وأشار باصريح، إلى أن بعض المؤسسات والشركات قد قامت بالفعل بتغيير أسعارها بما يتواكب مع التسعيرة الجديدة للأدوية، لافتاً إلى أنه تم إغلاق 7 مؤسسات وشركات أدوية مخالفة وإلزامها بالتواصل مع الهيئة العامة للأدوية بساحل حضرموت، ومراجعتها لاستكمال الإجراءات القانونية إزاء مخالفتهم.

 

تعز: نظم المكتب الفني لتنفيذ مخرجات الحوار الوطني اليوم بمحافظة تعز ندوة حول مسار التهيئة للتحول للدولة الاتحادية والمسؤولية المجتمعية.

وفي الندوة تم استعراض ثلاث اوراق عمل الأولى تمحورت حول شكل الدولة الإتحادية في بناء اليمن الجديد قدمها عيبان السامعي وتناول فيها مفهوم الدولة الاتحادية التاريخي والمعاصر والبعد التنموي للدولة الاتحادية وكذا مقارنة بين الحكم المركزي والحكم في الدول الاتحادية.

فيما تناولت الدكتورة الفت الدبعي في ورقتها صياغة المعايير العامة لمشروع الدستور ومراحل صياغة مسودة الدستور وكذا ابرز مضامين الدولة الاتحادية وتوزيع الثروة والسلطة وصلاحياتها على المستويين الإقليمي والمركزي.

وتناول الدكتور عادل الصلوي في ورقته تقسيم السلطات في اليمن الإتحادي الجديد، لافتا الى ان الصراعات عبر التأريخ تمحورت حول السلطة والثروة، مشيرا إلى وثيقة مخرجات الحوار الوطني واستيعابها لكل القضايا المرتبطة بالصراع على السلطة.

 

عدن: ناقش مجلس جامعة عدن برئاسة رئيس الجامعة الدكتور الخضر لصور، اليوم، في اجتماع دورته الأولى لشهر يناير من العام الجاري 2022م، مختلف أوضاع الجامعة وكلياتها، وجملة من التوصيات التي من شأنها المساهمة برفع مستوى العملية التعليمية.

وتطرق مجلس جامعة عدن، إلى خطط عمل الكليات وتقارير إنجاز كليات جامعة عدن ومراكزها العلمية للعام 2021، إضافة إلى المحضر السابق للدورة الأخيرة لشهر ديسمبر لعام 2021م، وتوصيات المجالس الدائمة في الجامعة، كما تمت المصادقة على عدد من القضايا التي تهم الجامعة وكلياتها.

 

انتهاكات

صنعاء: قالت المنظمة الوطنية للإعلاميين اليمنيين "صدى"، إنها تلقت بلاغا من أسرة الصحفي توفيق المنصوري، يفيد "بتدهور حالته الصحية بشكل غير مسبوق في سجن معسكر الأمن المركزي التابع لجماعة الحوثي بصنعاء".

وأكدت المنظمة في بيان لها "استمرار الممارسات العنيفة بحق الصحفي المنصوري والمتزامنة مع منع استفادته من الخدمات الطبية والدواء"، معتبرة ذلك "قتلا مقصودا".

ودعت المنظمة الحقوقية الأمم المتحدة ومنظماتها ومنظمات حقوق الانسان وخصوصا اللجنة الدولية للصليب الأحمر الى "القيام بأدوارها وتفعيل الياتها وتحمل المسؤولية الإنسانية والقانونية والاخلاقية في منح الحرية للصحفيين المختطفين في سجون الحوثيين بصنعاء".

وطالبت "صدى" من بعثة الصليب الأحمر الدولي في صنعاء بـ"تنظيم زيارة عاجلة للصحفي المنصوري وزملائه المختطفين في سجن معسكر الأمن المركزي التابع للحوثيين بصنعاء، وذلك لمعرفة حالتهم الصحية والقيام بالدور الإنساني الذي يخولهم عملهم القيام به"، كما طالبت البعثة بـ"كشف نتائج الزيارة بكل تجرد للرأي العام المحلي والدولي".

 

صنعاء: اقتحمت ميليشيا الحوثي الانقلابية في العاصمة اليمنية صنعاء، مقرات عدداً من الاذاعات المجتمعية وإغلاق بثها، في ظل استمرار حربها على ما تبقى من وسائل الإعلام في مناطق سيطرتها.

وقال مصدر خاص لـ "يمن شباب نت"،:"إن عناصر مسلحة من مليشيا الحوثي اقتحمت عصر أمس الثلاثاء مقرات اذاعات خاصة في صنعاء من بينها إذاعة صوت اليمن وذلك لهدف إجبارها على بث زوامل وبرامج تمجد المليشيا".

في الأثناء دعا مجلي الصمدي، مدير إذاعة صوت اليمن (قريبة من الحوثيين)، مايسمى بوزير الإعلام في حكومة الحوثيين (غير المعترف بها) ضيف الله الشامي، دعاه إلى التوجيه بإعادة فتح الاذاعات المجتمعية التي تم إغلاقها في صنعاء والتي من بينها إذاعة صوت اليمن.

وأكد الصمدي في تدوينة له على صفحته في فيسبوك، عن توقف بث إذاعة صوت اليمن بشكل إجباري (في إشارة إلى إيقافها من قبل ميليشيا الحوثي)، واصفاً ذلك بالتصرف غير القانوني.

 

عدن: أقدمت وحدات تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي على اختطاف طفل في العاشرة من عمره إثر عملية اقتحام ومداهمة استهدفت منزلا في مديرية المنصورة شمالي العاصمة المؤقتة عدن (جنوبي البلاد) مساء الثلاثاء.

وقال مصدر محلي لـ"المصدر أونلاين" إن وحدة الطوارئ في قوات أمن عدن طوقت منزل عبد الحكيم الحالمي الواقع في مديرية المنصورة قبل أن تقتحم المكان وسط إطلاق كثيف للرصاص تسبب في أحداث أضرار مادية في محتويات المنزل فيما كانت القوة ذاتها اقتادت الطفل طارق البالغ من العمر 10 أعوام على متن إحدى المركبات التابعة لها.

وأشار المصدر المحلي إلى أن القوة الأمنية التي تكونت من عدد من الأطقم العسكرية والعربات المدرعة وعشرات الجنود الملثمين يقودها القيادي في قوات المجلس الانتقالي الجنوبي "غسان عبد الحبيب".

ويقول المصدر إن الطفل طارق لايزال محتجزاً في موقع أمني تابع لقوات الطوارئ دون تحديد الموقع الذي نقل إليه لكن المصدر قال إن عملية اختطاف الطفل طارق تأتي في محاولة للضغط على عائلته لتسليم أحد أبنائها المطلوب لقوات المجلس الانتقالي الجنوبي الذي يسيطر على مدينة عدن منذ أغسطس 2019.